اشترك
Buy Neuth France products

حبى بشرتك

0

لشمس الصيف فايدة كبيرة و هي تصنيع فيتامين «دي» تحت الجلد … وفيتامين دي مهم

للعظام وللجسم بشكل عام. فوجود الأشعة البنفسجية من النوع «بي» (UVB) مهم جدا

وأساسي لتصنيع فيتامين دي.

لكن كترة التعرض للشمس ليها أضرار كتيرة أوي ….منها:

1. تصبغ البشرة:

وهو من تأثيرات الصيف والشمس ، وهو عدة أنواع:

الكلف (Melasma)، ويكون على شكل بقع بنية غامقة على الوجنتين، وقد يمتد إلى بقية

الخدود والوجه. و يظهر الكلف بسبب تحفيز الخلايا المصنعة لصبغة الميلانين (الخلايا

الميلانينية)، ودة  بيدفع هذه الخلايا إلى إفراز صبغة الميلانين بكمية كبيرة عند تعرضها

لأشعة الشمس.

– النمش (Freckles)، وتكون على شكل نقط بنية غامقة في الأماكن المعرضة للشمس،

و ممكن تمتد و تصيب الرقبة وأعلى الصدر واليدين، وقد تصيب بقية أجزاء الجسم إذا تعرضت

هذه المناطق لأشعة الشمس لفترة طويلة مثلما يحدث في الشواطئ وحمامات السباحة .

2. طفح العرق (Miliaria):

وهذا الطفح الجلدي ينتج عن انسداد مسامات الغدد العرقية في الجلد مما يؤدي إلى تجمع

العرق تحت الجلد، ويؤدي إلى التهاب واحمرار البشرة وظهور بثور صديدية بيضاء، ومن أسماء

هذا المرض «حمو النيل» .

3. المشكلات الجلدية الناتجة عن استخدام أحواض السباحة:

 مثل تهييج البشرة وحكة شديدة في الجسم، وخصوصا إذا زادت كمية مادة الكلور في مياه

المسابح عن النسب الممسوحة.

4.حب الشباب:

يزداد في الصيف إفراز الغدد الدهنية في الوجه مما يؤدي إلى زيادة الإصابة ببثور حب

الشباب في الوجه والظهر.


حــمــاية الــبــشــرة:

يمكن حماية البشرة من الأمراض اللي بتكثر في فصل الصيف بأتباع الخطوات دي:

– يوصى بعدم التعرض لأشعة الشمس بين الساعة 10 صباحا إلى 4 مساء، لأن بتكون نسبة

الأشعة فوق البنفسجية (UVA and UVB) في أعلى مستوياتها في الوقت دة. وكمان

تجنب الإطالة في التعرض للشمس، وخصوصا على الشواطئ والمسابح، لأن الأشعة فوق

البنفسجية تتمكن من اختراق سطح الماء إلى عمق 60 سم.

– وضع كريم واقي من الشمس وفي حاجات مهمة لازم نهتم بيها:

الكريم الواقي للشمس مش بيحمي من الشمس تماما، فيجب الابتعاد عن التعرض

للشمس قدر الأمكان زي استخدام الشمسية والقبعات.

– تختلف الكريمات الواقية حسب تركيبتها ويكون مكتوبا على كل كريم واقٍ للشمس قوة

ودرجة الوقاية من الشمس، وهو ما يعبر عنه بـ«(Sun protection factor (SPF».

ويفضل وضع كريم واقٍ للشمس يكون عامل الوقاية فيه من 30 فما فوق، وكل ما كانت نسبة

العامل الواقي أكبر كان أفضل. ولازم نحط الكريم بكميات كويسة للحصول على الوقاية

المطلوبة، وكذلك يجب وضع الكريم الواقي قبل التعرض للشمس بمدة متقلش عن 20

دقيقة، ولازم نعيد وضع الكريم الواقي للشمس كل ساعتين. ولو أتعرض الجلد للماء وأزيل

الكريم لازم يتحط مرة تانية.

-البسي النظارات الشمسية لأنها تحمي الجفون الرقيقة والجلد حول العين من الأشعة فوق

البنفسجية، فتقلل من حدوث التصبغات والتجاعيد في هذه المنطقة الحساسة.

Share.

Comments are closed.