اشترك
like Sofy on Facebook

علاج تساقط الشعر والصلع . . لسة فى أمل

0

معظم البالغين بيختبروا درجات مختلفة من تساقط الشعر أو الصلع وخصوصا عند الرجال ، ومع تزايد أعداد المشتكين من تساقط الشعر أو الإصابة بالصلع الوراثى ازادات كمان الخيارات العلاجية المتاحة للعلاج . فى المقالة دى هنعرض ليكم أحدث التقنيات لعلاج الصلع و تساقط الشعر بأسبابه المختلفة وكمان أحدث الاكتشافات والعلاجات المحتملة فى المستقبل

  • تقنية الميزوثيربى :

و هى عبارة عن حقن مواد منشطة ومحفزة لنمو البصيلات فى فروة الرأس وتتكون من الفيتامينات والمعادن اللازمة  لنمو شعر صحى وتطويل الشعر وهو علاج فعال وغير جراحى ويساعد فى تكثيف الشعر وتقليل تساقطه ، و أهمية العلاج إنه أكثر فاعلية من المكملات الغذائية الفموية لأنه بيكون مركز على أقل مناطق كثافة للشعر فى فروة الرأس . و الشخص ممكن يحصل من 8 – 10  جلسات فى المتوسط بمعدل جلسة كل أسبوعين

أفضل نتايج لحقن الميزوثيربى تظهر للمصابين بتساقط شعر لأسباب غير وراثية أو هرمونية وخصوصا نقص الفيتامينات أو العوامل النفسية أو تساقط الشعر بعد الولادة ولكن يمكن استخدامه للمصابين بتساقط الشعر الوراثى بالاستعانة بأدوية أخرى مع الاستمرارية فى العلاج

  • تقنية البلازما :

و هى تعتبر أفضل الطرق العلاجية غير الجراحية حتى هذه اللحظة و أكثرها فاعلية و هى عبارة عن حقن يتم حقنها بنفس تقنية حقن الميزوثيربى ولكن حقن البلازما تحتوى على عوامل النمو الموجودة فى دم الإنسان نفسه والتى تساعد على تجديد الخلايا وتنشيطها مما يؤدى إلى تحفيز نمو الشعر تلقائيا . جلسات حقن الشعر بالبلازما هى طريقة طبيعية و أمنة تماما لاستعادة الشعر و أدت لنتائج مذهلة لعلاج تساقط الشعر والصلع لأسبابه المختلفة عند الرجال والنساء . وهى تتم عن طريق أخذ عينة من دم الإنسان نفسه وتصفيتها لاستخراج عوامل النمو الموجودة بها و اعادة حقنها مرة أخرى فى فروة الرأس . ويحتاج الشخص حوالى من 4 – 6 جلسات فى المتوسط بمعدل جلسة كل شهر ولا يوجد تعارض بين جلسات حقن الشعر بالبلازما أو الميزثيربى فمن الممكن الدمج بين التقنيتين

و من الممكن أن يتم الاستعانة ببعض الأدوية الأخرى خلال فترة العلاج ، كمان يمكن استخدام تقنية الميزوثيربى أوالبلازما بعض اجراء عمليات زرع الشعر للحصول على أفضل نتائج منها .

المستقبل أحلى :

فى السنوات الأخيرة أصبح العلماء على دراية أكبر بتكوين الشعر و أسباب سقوطه ودة مكنهم من انهم يحطوا رجلهم على بداية الطريق الصحيح للعلاج الجذرى للمشكلة و إن كان ظهور علاج جديد  ممكن ياخد سنوات طويلة لكن العلماء أصبحوا متأكدين إن المسألة أصبحت مجرد مسألة وقت لاكتشاف علاج جذرى لمشكلة الصلع الوراثى عند الرجال والسيدات

اكتشف العلماء ان بصيلات الشعر من أكثر الأعضاء المدهشة فى الجسم ، فهى عندها القدرة على تجديد نفسها بنفسها . بصيلة الشعر بتعيش تحت الطبقة الخارجية للجلد ، وهى منتشرة فى كل مناطق الجسم باستثناء منطقة الشفايف و باطن الكف و أسفل القدم . قام العلماء بإجراء بعض الاختبارات على الفئران واكتشفوا نمو للشعر لمعظمهم باستخدام الخلايا الجذعية المحتوية على خلايا الجلد وبصيلات الشعر ودة وفر بيئة مناسبة لنمو الشعر مرة أخرى بطريقة طبيعية.

التقنية دى ممكن تسمح بانتاج أعداد كبيرة من الشعر باستخدام الخلايا الجذعية مش بس كدة لكن هتكون علاج ثورى لعلاج الحروق ، لكن لازال العلاج يحتاج لسنوات من التحسين وجعله قابل للتطبيق وسنوات أخرى حتى يجتاز كل الاختبارات اللازمة قبل الاعتراف بالتقنية واستخدامها على نطاق واسع

انشرها

التعليقات مغلقه