اشترك
Buy Neuth France products

أهمية صوت الأم

0

أسهل طريقة لتخفيف التوتر هي الاتصال بوالدتك .. لقد وجدت الأبحاث أن سماع صوت الأم يمكن أن يهدئ التوتر والقلق – وغالبًا ما يكون للمكالمة الهاتفية نفس تأثير العناق

والدتك غالبًا أول شخص تنتقل إليه في الأوقات الصعبة – حتى عندما نكون بالغين

الأم هى أول فرد بيتواصل معه الطفل من قبل ولادته ،بالتالي هناك ترابط قوي بينهم وتاثير كبير لأي شئ تفعله الأم لطفلها حتى لو كان مجرد كلام

تشير الأبحاث الحديثة أن صوت الأم يؤثر على مخ طفلها بطريقة رئيسية ،ويرسل إشارات قوية إلى المخ وينشط مجموعة متنوعة من المناطق العصبية الرئيسية ، بما في ذلك تلك التي تتحكم في العواطف وقدرات التواصل الاجتماعي

دليل على أن صوت الأم يمكن أن يقلل من التوتر

أثبتت دراسة أجريت على مجموعة أطفال ،ان الطفل عندما يشعر بالتوتر، نتيجة تعرضه لموقف في الدراسة مثل التحدث أمام الجمهور أو امتحان ،ينتج جسمه هرمونًا يدعى الكورتيزول

ووجد الباحثون ان الاطفال الذين تعرضوا للتوترعندما تحدثوا مع أمهاتهم عبر الهاتف أوتواصلوا معهم  جسديًا ،انخفضت مستويات هرمون التوتر لدى الأطفال ، وأبلغوا أيضًا عن شعورهم بأنهم أقل توتراً. علاوة على ذلك ، لم يكن هناك فرق بين أولئك الذين سمعوا أصوات أمهاتهم مقابل أولئك الذين كانوا على اتصال شخصي

وجد الباحثون أنه في كلا المجموعتين من الأطفال ، تم إطلاق هرمون الأوكسيتوسين عندما سمع الأطفال أصوات أمهاتهم أو كانوا على اتصال بأمهاتهم

الأوكسيتوسين

 :هرمون قوي يفرزه الجسم أثناء الرضاعة الطبيعية ، والمعانقة ، والنشوة الجنسية، وله أهمية لأنه

يساعد في تكوين الترابط بين الأطفال وأمهاتهم

له خصائص قوية مضادة للالتهابات وتخفيف الآلام

يساعد على تقليل التوتر والقلق

يعمل كمضاد للاكتئاب

 .. استمتع بالحديث مع والدتك فهى مصدر أمان وراحة لك مهما كان عمرك

.. كل سنة وكل أم بخير

Share.

Comments are closed.