اشترك
Buy Neuth France products

!!أشياء لا يقوم بها الأشخاص الأقوياء والأذكياء عاطفيا 

0

الأشخاص اللي عندهم ذكاء عاطفي أو قوة عقلية ،بيكونوا مميزين جدا وناجحين في حياتهم العملية والأجتماعية. العلامة الحقيقية للقوة العقلية والذكاء العاطفي لا تكمن في ما تفعله ،لكن في ما لا تفعله ولن تفعله مطلقا

من الصعب أن تكون قوي عقلياً وعندك ذكاء عاطفي ، بالذات لما تشعر أنك تحت ضغط أو في مشكلة كبيرة، لأن الأمر هيتتطلب قدرة كبيرة لتحطيم القوالب واتخاذ اتجاه جديد جريء

زي مثلا توماس اديسون لما احترق مصنعه عام 1914 ، وأدى إلى أضرار بقيمة 23 مليون دولار ، كان رد أديسون بسيطًا

“الحمد لله تم حرق جميع أخطائنا. الآن يمكننا أن نبدأ من جديد”

لم يسمح أديسون لنفسه بالتخبط في سوء حظه. بدلاً من ذلك ، فإن رد فعله هو مثال القوة العقلية – رؤية الفرصة واتخاذ الإجراءات عندما تبدو الأمور قاتمة

ممكن تحسن قوتك العقلية وذكائك العاطفي من خلال تدريب نفسك على عدم فعل الأشياء دي تحت أي ظرف من الظروف

ماتركزش على الاخطاء

لما يكون تركيزك على المشكلات اللي بتواجهها ، هيكَون جواك مشاعر سلبية وده هيخليك تحس بتوتر ، ويخليك عاجزعن حل المشكلة .لكن لما تركز على الطرق اللي تحسن نفسك وظروفك ، فإنك بكده بتخلق جواك مشاعر إيجابية،وتقدر تتخطي المشكلة وتساعد نفسك

الأشخاص الأقوياء عقليا والأذكياء عاطفيا مش بيركزوا على أخطائهم ، لكن بيحاولوا يستفيدوا منها ،فهم قادرون على التكيف لتحقيق النجاح في المستقبل

متتأثرش بالأشخاص السلبية 

الأشخاص السلبية هما اللي بيركزوا في مشاكلهم ويتأثروا بيها ويفشلوا في التركيز على الحلول. كلنا بنحاول نسمع ونتعاطف مع الأشخاص السلبية والمُحبًطة علشان الناس متقولش علينا إننا  قاسيين ومش بنحس بغيرنا، ولكن فيه خط رفيع بين التعاطف مع الشخص وبين إنك تتأثر بيه وتدخل في دوامة الإحباط وتتنقل ليك المشاعر السلبية

الحل إنك تتعاطف مع الأشخاص وتساندهم بالحدود والمساحة الكافية بينكوا اللي متأثرش عليك بشكل سلبي

متبطلش تصدق في نفسك

الأشخاص القوية عقليا واللي عندها ذكاء عاطفي مثابرة، لأنهم مش بيستسلموا في مواجهة الفشل . بيركزوا على أهدافهم ، مش على المشاعر اللحظية ، وده اللي بيحافظ على استمرارهم حتى وقت الأمور صعبة. وكمان مش  بيسمحوا لآراء الآخرين بمنعهم من ملاحقة أحلامهم

 ماتنتظرش الاعتذار من حد

خد الأمور ببساطة ،سامح وأعذر ،فبالتالي مش هيكون جواك مشاعر ضغينة وكراهية للأشخاص حتى اللي ماعتذروش عن خطأهم . مشاعر الكراهية والضغينة اللي سببها مواقف أشخاص في الماضي بتأثر على سعادتك في المستقبل ،والضغينة والكراهية بتسبب توتر وإنفعال الأنسان ،وبالتالي هيأثر عليك جسديا وذهنيا

ماتشعرش بالأسف على نفسك

ماتسمحش للظروف تتحكم فيك وتأثرعليك وتكون ضحية ليها  ، ماتركزش في الظروف السلبية اللي مالكش تدخل فيها ولا سيطرة عليها ،علشان متتأثرش وتتوقف عن تحقيق أهدافك

ماتسمحش لأي شخص يأثر على سعادتك

لما بتستمد إحساسك بالمتعة والرضا من مقارنة نفسك بالآخرين ، فأنت لم تعد سيد السعادة الخاصة بك.  متقارنش نفسك بالأخرين ،علشان تحس إنك ناجح وسعيد باللي حققته

ماتقللش من الآخرين

الأشخاص الأقوياء عقليًا مش بيقللوا من قيمة الأخرين علشان يحسوا بقيمة نفسهم ويحسوا إنهم ناجحين ،مش بيشعروا بالغيرة من الأشخاص الناجحين لأنهم عارفين أن كل شخص ليه شيء يقدمه ، بدلا من إهدار طاقتك على الغيرة ، قم بتوجيه هذه الطاقة إلى تقدير الآخرين

Share.

Comments are closed.